اخبار مصر - ياسر أيوب يكتب : بوب برادلى.. رؤية أمريكية
19 يونيو2021 مـ 8 ذُو الْقِعْدَة 1442 هـ
مظهر شاهين ينعى الشيخ أحمد فرحات الإخوان المنشقون: حزب النور يقود مصالحة الإخوان والدولة إسراء عبد الفتاح تشيد باستقالة وزير العدل: «لازم نغير ونتغير» «الخولي»: «عندما يميز وزير اقترن اسمه بالعدل.. فنحن أمام فاجعة» محمود بدر عن استقالة وزير العدل: «ابن الزبال طرد الوزير» حزب الغد: إقالة وزير العدل يؤكد أن السيسي يحترم شعبه جهات سيادية تبحث ملفات 4 أسماء لخلافة «صابر» وزارة الري: إزالة 3397 حالة تعد على نهر النيل مغازي: نظم المعلومات والتصرفات المائية أهم المجالات بين مصر والسودان صحفي الجزيرة: هناك من يبايعون داعش داخل السجون محلب: والد وزير العدل المستقيل لم يكمل تعليمه مصادر: السيسي يلقي كلمة للأمة غدا نقيب الزبالين عقب استقالة وزير العدل: "لا مجال للخطأ والعدالة فوق أي اعتبار" أزمة وزير العدل المستقيل.. من البداية للنهاية خريجو الحقوق والشريعة: استبعدنا من تعيينات المركزي للمحاسبات رغم اجتياز الاختبارات "الأهرام" تصف أعضاء نيابة محاكمة مشجعي نادي الزمالك بـ"الانقلابيين" حقيقة احتجاز عدد من المصريين في ليبيا مصادر: محلب سيعلن رسميا اسم وزير العدل الجديد عقب عودته من فرنسا باسم يوسف يقدم حفل جوائز الإيمي الدولية الـ٤٣ العثور على جسم غريب قرب مطار أنشاص الحربي في الشرقية بالأسماء.. مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بكفرالشيخ حقوقي عن استقالة وزير العدل: «أراح واستراح» «أبو سعدة»: قبول استقالة وزير العدل خطوة تحترم من الحكومة «الدستورى الحر» يطالب بتغيير مسمى «عامل النظافة» لـ«عامل تحسين البيئة» «المصريين الأحرار»: وزير العدل أقيل ولم يستقل «عضو لجنة العشرة»: السيسي يتولى «التشريع» حاليا دون سند دستورى مكتوب «أبو العينين» يشيد بقبول استقالة وزير العدل بالصور.. «بيت العائلة» ينظم برنامجا تثقيفيا للشباب بالإسماعلية مصادر: حديث السيسي غدا يأتي في إطار التواصل مع الشعب دون وسيط وصول زوجة «الأمين» إلى مطار القاهرة لاستكمال علاجها بمصر
+فيديوهات
  • بالفيديو.. لحظة وصول «القوة الضاربة» السعودية إلى حدود اليمن
  • بالفيديو.. معلمون بقنا يطاردون ثعبانا في امتحانات النقل بمدرسة
  • وزير العدل: «ابن عامل النظافة مينفعش يبقي قاضي.. وكتر خير أبوه على تربيته»
  • بالفيديو.. «شوبير» يهاجم «أبوتريكة» على الهواء

ياسر أيوب يكتب : بوب برادلى.. رؤية أمريكية

الخميس 29 سبتمبر 2011 01:24 ص
المصري اليوم

حين تعاقد اتحاد الكرة مع الأمريكى بوب برادلى لقيادة منتخب مصر.. لم ينشغل إعلامنا فى معظمه إلا بسبق الحوار مع برادلى أو معرفة جميع تفاصيل التعاقد وأرقامه والتزاماته.. ونسينا أن هناك بعداً سياسياً لهذا التعاقد سيبقى قائماً وظاهراً مهما حاولنا تجاهل ذلك.. وقد تلقيت رسائل كثيرة تخص برادلى، ربما كانت أهمها رسالة جاءتنى من طارق رجب يتساءل فيها: لماذا مدرب أمريكى لمنتخب مصر.. لماذا برادلى رغم أنه ليس من المدربين الكبار أو المعروفين من أصحاب



حين تعاقد اتحاد الكرة مع الأمريكى بوب برادلى لقيادة منتخب مصر.. لم ينشغل إعلامنا فى معظمه إلا بسبق الحوار مع برادلى أو معرفة جميع تفاصيل التعاقد وأرقامه والتزاماته.. ونسينا أن هناك بعداً سياسياً لهذا التعاقد سيبقى قائماً وظاهراً مهما حاولنا تجاهل ذلك.. وقد تلقيت رسائل كثيرة تخص برادلى، ربما كانت أهمها رسالة جاءتنى من طارق رجب يتساءل فيها: لماذا مدرب أمريكى لمنتخب مصر.. لماذا برادلى رغم أنه ليس من المدربين الكبار أو المعروفين من أصحاب التجارب والخبرات.. وهل كان من اللائق أن يتعاقد اتحاد الكرة الآن تحديداً مع مدرب أمريكى رغم قمة السخط العام على السياسة الأمريكية المعادية للعرب ولفلسطين تحديداً؟..

وفى مقابل رسالة طارق.. جاءتنى رسائل أخرى كثيرة تجسد فيها كل ما فى مجتمعنا الآن من خيال وجموح وجنون وأوهام ومبالغة وظنون وولع بالمؤامرة.. رسائل يزعم أصحابها أن هذا التعاقد تم بضغوط رسمية أمريكية.. وأن السفارة الأمريكية هى التى قادت المفاوضات الشكلية لمجرد الحبكة الدرامية والكروية قبل إتمام التعاقد بالفعل، بل كانت هناك رسالة من قارئ ثائر وغاضب لم يتردد فى اتهام الـ«سى آى إيه» بأن لها قطعاً دوراً فى ذلك.. وآخر أكد بجرأة وثقة تدعوان للإعجاب حقاً أن برادلى كان أحد شروط دوام المعونة الأمريكية.. وليس باستطاعتى الالتفات أو الاهتمام بتلك الرسائل وغرابتها وأكاذيبها، ولكننى أحترم رسالة طارق وأسئلته الضرورية والمشروعة والطبيعية أيضاً..

وأعرف أن كثيرين جداً سيعارضوننى الآن.. أنا وطارق معاً.. ويرفعون فى وجهينا لافتات الاستنكار وتأكيد أنه لا كرة قدم فى السياسة ولا سياسة فى كرة القدم، وليس ذلك صحيحاً على الإطلاق، فالإعلام الأمريكى نفسه اعتبر التعاقد مع برادلى قضية سياسية وليست كروية، ومشكلتنا أننا هنا لم نهتم بمتابعة كلامهم هناك، تخيلنا أن التعاقد مع مدرب أمريكى أمر عادى ومحلى ولا يخص أحداً غيرنا، ولم يكن ذلك صحيحاً، فقد كتب أندرو داس مثلاً فى «نيويورك تايمز»، وتحت عنوان له دلالته هو: «أى وظيفة تلك التى يسير إليها برادلى فى القاهرة»، وقال «داس» إن برادلى سيقود منتخبا أصبح مغضوباً عليه شعبياً بعد ثورة يناير بعد أن اعتبره المصريون منتخب مبارك الذى سقط، وليس منتخب مصر التى ثارت..

 وتساءل «داس»: هل سينجح برادلى فى أن يرد للمصريين منتخبهم، وهل خلفية برادلى الثقافية والسياسية وجواز سفره الأمريكى سيسمحان له بذلك، وهل يدرك برادلى أنه فى القاهرة لن يكون مجرد مدرب آخر جديد لمنتخب مصر صاحب التاريخ الكروى الطويل والعريق؟.. ولا يقدم أندرو داس إجابات قاطعة ومحددة لما طرحه من أسئلة، لا هو ولا كل الصحفيين والكتاب الأمريكيين الآخرين، ولهم جميعاً العذر فى ذلك، فالإجابة صعبة للغاية ولا يمكن التكهن بها، لا يمكن أيضا توقع الدور الذى سيلعبه برادلى ليس فقط مع المنتخب المصرى، وإنما فى مسار العلاقات السياسية والإعلامية بين مصر والولايات المتحدة،

وقد توقف الكثيرون هناك أمام زيارة برادلى لميدان التحرير، حيث اعتبروها لفتة من برادلى يقول فيها بشكل غير مباشر إنه مؤيد لثورة يناير وإنه سيبنى منتخبا جديدا يملكه كل المصريين ولا ينتمى بأى شكل لنظام سقط بنهاية مبارك الذى قال عنه صحفى آخر هو جيمس دورسى إنه كان، مثل كل الزعماء العرب الذين سقطوا أو فى طريقهم إلى ذلك، يستخدم الكرة لمصالحه السياسية ولتجسيد دور الأب الحنون والمهتم، وأيضاً لتنصيب ابنه «جمال» رئيساً، كما أشارت إلى ذلك وثائق السفارة الأمريكية، التى نشرها موقع «ويكيليكس»..

 أما أنا فأقول لـ«طارق» إننى لا أملك حتى الآن إجابات واضحة لكل أسئلته رغم احترامى لها.. ولكننى واثق من أن مسؤولى اتحاد الكرة تعاقدوا مع برادلى نتيجة حسابات مالية وخلافات داخلية حول المصالح، وتأكيد النفوذ دون أن ينتبه أى منهم لجنسية برادلى، وما يعنيه أن يقود أمريكى منتخب مصر فى مثل هذه الظروف.

yayoub@gmail.com

التعليقات