اخبار مصر - ثـورة 30 يونـيـو والتـوازن الدولى ـ 11
22 يونيو2021 مـ 11 ذُو الْقِعْدَة 1442 هـ
مظهر شاهين ينعى الشيخ أحمد فرحات الإخوان المنشقون: حزب النور يقود مصالحة الإخوان والدولة إسراء عبد الفتاح تشيد باستقالة وزير العدل: «لازم نغير ونتغير» «الخولي»: «عندما يميز وزير اقترن اسمه بالعدل.. فنحن أمام فاجعة» محمود بدر عن استقالة وزير العدل: «ابن الزبال طرد الوزير» حزب الغد: إقالة وزير العدل يؤكد أن السيسي يحترم شعبه جهات سيادية تبحث ملفات 4 أسماء لخلافة «صابر» وزارة الري: إزالة 3397 حالة تعد على نهر النيل مغازي: نظم المعلومات والتصرفات المائية أهم المجالات بين مصر والسودان صحفي الجزيرة: هناك من يبايعون داعش داخل السجون محلب: والد وزير العدل المستقيل لم يكمل تعليمه مصادر: السيسي يلقي كلمة للأمة غدا نقيب الزبالين عقب استقالة وزير العدل: "لا مجال للخطأ والعدالة فوق أي اعتبار" أزمة وزير العدل المستقيل.. من البداية للنهاية خريجو الحقوق والشريعة: استبعدنا من تعيينات المركزي للمحاسبات رغم اجتياز الاختبارات "الأهرام" تصف أعضاء نيابة محاكمة مشجعي نادي الزمالك بـ"الانقلابيين" حقيقة احتجاز عدد من المصريين في ليبيا مصادر: محلب سيعلن رسميا اسم وزير العدل الجديد عقب عودته من فرنسا باسم يوسف يقدم حفل جوائز الإيمي الدولية الـ٤٣ العثور على جسم غريب قرب مطار أنشاص الحربي في الشرقية بالأسماء.. مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بكفرالشيخ حقوقي عن استقالة وزير العدل: «أراح واستراح» «أبو سعدة»: قبول استقالة وزير العدل خطوة تحترم من الحكومة «الدستورى الحر» يطالب بتغيير مسمى «عامل النظافة» لـ«عامل تحسين البيئة» «المصريين الأحرار»: وزير العدل أقيل ولم يستقل «عضو لجنة العشرة»: السيسي يتولى «التشريع» حاليا دون سند دستورى مكتوب «أبو العينين» يشيد بقبول استقالة وزير العدل بالصور.. «بيت العائلة» ينظم برنامجا تثقيفيا للشباب بالإسماعلية مصادر: حديث السيسي غدا يأتي في إطار التواصل مع الشعب دون وسيط وصول زوجة «الأمين» إلى مطار القاهرة لاستكمال علاجها بمصر
+فيديوهات
  • بالفيديو.. لحظة وصول «القوة الضاربة» السعودية إلى حدود اليمن
  • بالفيديو.. معلمون بقنا يطاردون ثعبانا في امتحانات النقل بمدرسة
  • وزير العدل: «ابن عامل النظافة مينفعش يبقي قاضي.. وكتر خير أبوه على تربيته»
  • بالفيديو.. «شوبير» يهاجم «أبوتريكة» على الهواء

ثـورة 30 يونـيـو والتـوازن الدولى ـ 11

الثلاثاء 04 فبراير 2014 12:00 م

تساءلت فى سلسلة المقالات السابقة عن إمكانية بناء تحالف يضم  إيران وتركيا وإسرائيل ، مع ضم دول عـربية لإضفاء صفة التحالف الإقليمى







تساءلت فى سلسلة المقالات السابقة عن إمكانية بناء تحالف يضم  إيران وتركيا وإسرائيل ، مع ضم دول عـربية لإضفاء صفة التحالف الإقليمى عليه بما يتسق مع منظور الولايات المتحدة الجيوبوليتيكى ، الذى يتمثل مساره الأول فى إدراك الولايات المتحدة الكامل بالتحولات التى طرأت عـلى بنيان النظام الدولى الراهن لتحوَله إلى نظام تتعـدد فيه الأقطاب وإن لم تتبلور ملامحه بعـد ، الأمر الذى قد ينشأ معه  حالة إستقطاب قد تقوده إلى بناء تحالفات وتحالفات مضادة ، وهدم توازنات قائمة وبناء توازنات جديدة ، وبناء على ذلك حددتُ مسارها الثانى الذى يتمثل فى ضرورة تواجدها فى منطقة الشرق الأوسط التى تُعـد من أكثر المناطق أهمية للإستراتيجبات العالمية والأقليمية ، فقامت بتنويع أشكال وصور تواجدها ، فبدأت أولا بالحصول على تسهـيلات فى أهم مـوانى المنطقة ، وقامت ثانيا بغـزو وإحتلال أفغانستان ثم العـراق ، مع التخطيط لعدم مغادرة العـراق وقمت بتوضيح المبررات ، ثم قامت ثالثا بإنشاء مخازن طوارىء للأسلحة الثقيلة فى إسرائيل وتركيا والأردن توفيرا لتكلفة ووقت وجهد النقل الإستراتيجى ، وأنهيت المقال السابق بتساؤل يتعلق بسعى الولايات المتحدة إلى ضم دول عربية إلى هذا التحالف حتى تضفى عليه صفة التحالف الإقليمى ، فمن هى الدولة التى ستكون الأقرب للضم ؟ وهو ما سأتناوله اليوم.


وإختصارا للوقت والمساحة يمكننا أن نشير إلى أن قطر هى الدولة المعـنية إتساقا مع معـطياتها وتوجهاتها، فبالرغم من أنها تحمل فى كتلتها الحيوية ونظامها السياسى ضعـفا شديدا ، إلا إنها تحتل موقعا إستراتيجيا مميزا عـلى الشاطىء الجنوبى للخليج العـربى ، تواجهها إيران وتظاهرها السعـودية (القوتين الأكبر فى منطقة الخليج) ، تحيطها المياه لتشكل يابستها شبه جزيرة تتصل بالسعـودية،  وتبلغ مساحتها الكلية 11 ألف كم مربع فقط وتشكل المياه 1,1 % من هذه المساحة، ويبلغ تعدادها كتلتها السكانية حوالى 1,8 مليون نسمة منهم حوالى360 ألف بالتجنيس ، ويبلغ ناتجها الإجمالى 150 مليار دولار ، يحقق 100ألف دولار/ فرد / سنة كأعلى معـدل فى العالم ، نظام حكمها وراثى تنتقل فيه السلطة تلقائيا نادرا ، وعن طريق التآمر غالبا ، حيث إنقلب الأمير السابق على أبيه ، بينما إنقلب الأمير الحالى عـلى أبيه وأخيه ، وأغلب الظن أن ينقلب الأمير القادم على أمه وأبيه وفصيلته التى تأويه ، وإتساقا مع هذه المعـطيات فإن التهديد الوحيد الذى يهدد هذا النظام هو إسقاطه من الداخل ، ولذلك إندفع بكل قواه إلى الولايات المتحدة ليُقدم لها وطنه عـربونا لحمايته وبقائه ويكون تحت وصايتها وحمايتها ، فقبلت الولايات المتحدة الهـدية التى جاءتها من حيث لا تحتسب ، وعـقدت معه اتفاقية للتعاون الدفاعي!


ولوضع هذه الإتفاقية موضع التنفيذ إستخدمت الولايات المتحدة المصطلح الجديد وهو التواجد الدائم لإحتلال هذه البقعة بالغة الأهمية الإستراتيجية ، وجعـلت منها أكبر حاملة طائرات ثابتة ، فأقامت قاعـدة جوية ضخمة فى منطقة العُديـِد جنوب غـرب الدوحة ، وجهزتها بمدرج للطائرات يُعـد من أطول الممرات في العالم ، يمكنه إستقبال أكثر من 100 طائرة بما فى ذلك القاذفات الثقيلة ، وتتمركز بها من سلاح الجو الأمريكى المجموعة 319 إستطلاع جوى ومجموعة القتال الجوى 379 Air Expeditionary Wing وتعـتبر هى القاعدة الوحيدة فى المنطقة التى تتمركز بها طائرات التزود بالوقود ، وتتمركز بها أيضا من سلاح الجو البريطانى مجموعة القتال الجوى No. 83 التي تضم قاذفات ومقاتلات وطائرات استطلاع جوى ، وقامت الولايات المتحدة بنقل مركز القيادة والسيطرة من قاعـدة الأميـر سلطان الجوية بالسعـودية إلى هذه القاعـدة .


كما أنشات قاعـدة السيلية لتكون مركزا للدعم الفنى واللوجستي والامداد والتموين ، وصيانة وإصلاح الأجهزة والمعـدات العسكرية واللوجيستيات الأخرى، ويتم فيها تصنيع الدبابات والصواريخ والطائرات التي تذهب بشكل مباشر الي اسرائيل ، كما جهزتها بمخازن طوارىء للأسلحة والمعـدات والأجهزة والذخائر والدبابات تكفى لتشكيل فرقة مدرعة ، ويعسكر بها حوالى 12ألف جندى أمريكى ، ويمكن لهذا المركز إمداد قواتها فى العـراق وأفغانستان بإحتياجاتها .


وصفوة القول هو ، أن النظام القـطـرى لا يسعى فقط للإنضمام للتحالف التى تسعى الولايات المتحدة إلى بنائه ، بل أيضا للإرتباط بها ، عسى أن يتحول إلى إرتباط عـضوى على غـرار إرتباطها بـإسرائيل ،  حيث يقوم رأس النظام بدعم مبادراتها الإقليمية ماديا بما يضمن تحقيق أهدافها ، فى مقابل أن يبقى النظام القطرى بمنآى عن التهديدات المحتملة ، ويبقى بمأمن من العـمليات الإرهابية ، وللحديث بقية بإذن الله.

 

* محافظة بورسعيد الأسبق








التعليقات