اخبار مصر - المنكوشة والراجل الحنين!!
17 يونيو2021 مـ 6 ذُو الْقِعْدَة 1442 هـ
مظهر شاهين ينعى الشيخ أحمد فرحات الإخوان المنشقون: حزب النور يقود مصالحة الإخوان والدولة إسراء عبد الفتاح تشيد باستقالة وزير العدل: «لازم نغير ونتغير» «الخولي»: «عندما يميز وزير اقترن اسمه بالعدل.. فنحن أمام فاجعة» محمود بدر عن استقالة وزير العدل: «ابن الزبال طرد الوزير» حزب الغد: إقالة وزير العدل يؤكد أن السيسي يحترم شعبه جهات سيادية تبحث ملفات 4 أسماء لخلافة «صابر» وزارة الري: إزالة 3397 حالة تعد على نهر النيل مغازي: نظم المعلومات والتصرفات المائية أهم المجالات بين مصر والسودان صحفي الجزيرة: هناك من يبايعون داعش داخل السجون محلب: والد وزير العدل المستقيل لم يكمل تعليمه مصادر: السيسي يلقي كلمة للأمة غدا نقيب الزبالين عقب استقالة وزير العدل: "لا مجال للخطأ والعدالة فوق أي اعتبار" أزمة وزير العدل المستقيل.. من البداية للنهاية خريجو الحقوق والشريعة: استبعدنا من تعيينات المركزي للمحاسبات رغم اجتياز الاختبارات "الأهرام" تصف أعضاء نيابة محاكمة مشجعي نادي الزمالك بـ"الانقلابيين" حقيقة احتجاز عدد من المصريين في ليبيا مصادر: محلب سيعلن رسميا اسم وزير العدل الجديد عقب عودته من فرنسا باسم يوسف يقدم حفل جوائز الإيمي الدولية الـ٤٣ العثور على جسم غريب قرب مطار أنشاص الحربي في الشرقية بالأسماء.. مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بكفرالشيخ حقوقي عن استقالة وزير العدل: «أراح واستراح» «أبو سعدة»: قبول استقالة وزير العدل خطوة تحترم من الحكومة «الدستورى الحر» يطالب بتغيير مسمى «عامل النظافة» لـ«عامل تحسين البيئة» «المصريين الأحرار»: وزير العدل أقيل ولم يستقل «عضو لجنة العشرة»: السيسي يتولى «التشريع» حاليا دون سند دستورى مكتوب «أبو العينين» يشيد بقبول استقالة وزير العدل بالصور.. «بيت العائلة» ينظم برنامجا تثقيفيا للشباب بالإسماعلية مصادر: حديث السيسي غدا يأتي في إطار التواصل مع الشعب دون وسيط وصول زوجة «الأمين» إلى مطار القاهرة لاستكمال علاجها بمصر
+فيديوهات
  • بالفيديو.. لحظة وصول «القوة الضاربة» السعودية إلى حدود اليمن
  • بالفيديو.. معلمون بقنا يطاردون ثعبانا في امتحانات النقل بمدرسة
  • وزير العدل: «ابن عامل النظافة مينفعش يبقي قاضي.. وكتر خير أبوه على تربيته»
  • بالفيديو.. «شوبير» يهاجم «أبوتريكة» على الهواء

المنكوشة والراجل الحنين!!

الأربعاء 05 فبراير 2014 06:00 ص

  كل يوم تفتح عينك على احساس غريب بعد سنين جواز أنك






 
كل يوم تفتح عينك على احساس غريب بعد سنين جواز أنك اخترت غلط، مش ده الشخص اللي حبيته أنت أكيد محتاج حد جديد وبصراحة يمكن عندك حق، كل خمس سنين الانسان بتقوله مرايته أنه واحد تانى .. احنا ازاى بنتغير كده !! .. كل حاجة فينا بتتبدل بالزمن، مشاعرنا بتخلينا نحتاج حاجات غير زمان ويبقى أكبر سؤال يومي هل الشخص اللي ماسكين ايده مازال هو الشخص المناسب ؟؟
 
زمان كان حلمك تتخرج وتبنى حياة ناجحة وبعد سنين بقيت في حتة تانية خلتك أسعد ويمكن أتعس، بس الشخص اللي جنبك مش حلم بتتغير ملامحه هو كائن حي مزروع في خلقتك بتتشبك علاقتك بيه يوم بعد يوم يمكن تزهق شوية وتبعد ويمكن تحن وتحتاجله وتقرب، بس شغلك وشكلك وصحابك وسفرياتك وفلوسك خلتك حد مختلف، ياترى الحد التانى أتغير ولا محلك سر، ولو أتغير ياترى أنت وقعت في غرام جلده الجديد و لا غير قادر على اخترق خلاياه بنفس كفاءة الماضي.
 
 في حياة البشر مفيش ترمومتر عاطفي ولا قاعدة تمشيها على كل الناس كل واحد أتخلق ببصمة مختلفة وقلب بيحس حاجات جديدة كل يوم لا نافع شوية ناس في نفس البرج يبقوا شبه بعض ولا شوية ستات في نفس العمر يبقوا عايزين نفس الهدف بس الاكيد أن كل الناس في الجواز بتقوم الصبح بنفس السؤال لكن الاجابات بتختلف، في ناس راضية حتى لو منسوب المشاعر في القلب قليل أهو العشرة والعيال تخليها تكمل وتتبسط، في ناس تانية شالت وبتستحمل ويوم هتقلب الطرابيزة بس مستنية فرصة وفى ناس عايشة في النص مرتبطة بحد بس بتدور على حلم في حد مختلف طول الوقت كل راجل بيخون مراته بيشتكى أنها بقت منكوشة بعد الجواز وكأنه بيقوم لابس توكسيدو ومش بيشخر وأول ساعتين بيصحى يخانق دبان وشه، حقيقة مؤكدة أن أحلى ست في الدنيا بتقوم الصبح منكوشة وملكة جمال العالم بطنها بتوجعها وترجع، الراجل بيبقى مبهور بالمظهر الأنيق لحد ما يعيش معاها ويفهم أنها انسانة مش عروسة باربى فيتصدم، أحيانا الست بتبقى فعلا مقصرة وبطلت تحب نفسها لسبب ما وده منتهى الغلط مش عشان تعرف تحافظ على راجل بس لأنها بطلت تعرف تحافظ على هويتها " كأنثى "...لو أنت موقعتش في غرام نفسك متطلبش من حد يقع في غرامك !!
 
الست كمان بتقوم الصبح تحلم براجل حنين يسمعها كلمتين حلوين بدل اللي بيشخر جنبها طول الليل و بيدور على الاكل والغسيل والعيال طول النهار، بتعشق الحنية وبتقعد طول النهار تصبغ وتتزوق وتتصور عشان تسمع كلمتين حلوين وطبعا جوزها اتعود عليها وبطل يقولهم ويعيد ويزيد فيهم ويتحول حلم حياتها لراجل جديد تشوف في عينه لمعان وهو بيضحك على ذكرياتها وهى عندها تسع سنين متجاهلة أنه هيتحول ويدور على أكله وغسيله وشعرها المنكوش بعد ما اللمعان يطفى بدقيقتين.
 
 فيه ناس " فعلا" بتحتاج تكمل حياتها مع حد جديد والعشرة استحالة لمشاكل كتير بس في ناس بتحس مؤقتا بكده لأنها اتصدمت أن الجواز ست جميلة أتنكشت وراجل حنين أختفى فسحر الاشياء الاولى في العلاقة لا يدوم ومهما فضلت تدور على ست حلوة هيجيلها وقت وتتنكش ومهما دورتي على راجل حنين هيجيله يوم يزهق ويتعصب ويبقى السؤال المهم هل الاخر فعلا مختلف و هيسعدك ولا تبديل كراسي و الجانب الاخر دائما أكثر خضرة وده سراب، كي لا تكرر جملة وحيد حامد الشهيرة " لهذا خلق الله الندم " ..اسأل نفسك تانى وتالت وفكر بعمق هل فعلا تغيير حياتك هيسعدك !!

التعليقات