اخبار مصر - إن الذين يبايعونك إنما يبايعون مصالحهم....؟
25 يونيو2021 مـ 14 ذُو الْقِعْدَة 1442 هـ
مظهر شاهين ينعى الشيخ أحمد فرحات الإخوان المنشقون: حزب النور يقود مصالحة الإخوان والدولة إسراء عبد الفتاح تشيد باستقالة وزير العدل: «لازم نغير ونتغير» «الخولي»: «عندما يميز وزير اقترن اسمه بالعدل.. فنحن أمام فاجعة» محمود بدر عن استقالة وزير العدل: «ابن الزبال طرد الوزير» حزب الغد: إقالة وزير العدل يؤكد أن السيسي يحترم شعبه جهات سيادية تبحث ملفات 4 أسماء لخلافة «صابر» وزارة الري: إزالة 3397 حالة تعد على نهر النيل مغازي: نظم المعلومات والتصرفات المائية أهم المجالات بين مصر والسودان صحفي الجزيرة: هناك من يبايعون داعش داخل السجون محلب: والد وزير العدل المستقيل لم يكمل تعليمه مصادر: السيسي يلقي كلمة للأمة غدا نقيب الزبالين عقب استقالة وزير العدل: "لا مجال للخطأ والعدالة فوق أي اعتبار" أزمة وزير العدل المستقيل.. من البداية للنهاية خريجو الحقوق والشريعة: استبعدنا من تعيينات المركزي للمحاسبات رغم اجتياز الاختبارات "الأهرام" تصف أعضاء نيابة محاكمة مشجعي نادي الزمالك بـ"الانقلابيين" حقيقة احتجاز عدد من المصريين في ليبيا مصادر: محلب سيعلن رسميا اسم وزير العدل الجديد عقب عودته من فرنسا باسم يوسف يقدم حفل جوائز الإيمي الدولية الـ٤٣ العثور على جسم غريب قرب مطار أنشاص الحربي في الشرقية بالأسماء.. مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بكفرالشيخ حقوقي عن استقالة وزير العدل: «أراح واستراح» «أبو سعدة»: قبول استقالة وزير العدل خطوة تحترم من الحكومة «الدستورى الحر» يطالب بتغيير مسمى «عامل النظافة» لـ«عامل تحسين البيئة» «المصريين الأحرار»: وزير العدل أقيل ولم يستقل «عضو لجنة العشرة»: السيسي يتولى «التشريع» حاليا دون سند دستورى مكتوب «أبو العينين» يشيد بقبول استقالة وزير العدل بالصور.. «بيت العائلة» ينظم برنامجا تثقيفيا للشباب بالإسماعلية مصادر: حديث السيسي غدا يأتي في إطار التواصل مع الشعب دون وسيط وصول زوجة «الأمين» إلى مطار القاهرة لاستكمال علاجها بمصر
+فيديوهات
  • بالفيديو.. لحظة وصول «القوة الضاربة» السعودية إلى حدود اليمن
  • بالفيديو.. معلمون بقنا يطاردون ثعبانا في امتحانات النقل بمدرسة
  • وزير العدل: «ابن عامل النظافة مينفعش يبقي قاضي.. وكتر خير أبوه على تربيته»
  • بالفيديو.. «شوبير» يهاجم «أبوتريكة» على الهواء

إن الذين يبايعونك إنما يبايعون مصالحهم....؟

الجمعة 07 فبراير 2014 12:00 م

نحن لا يهمنا أن يكون للنظام مرشحه  أو ألا يكون  فكل ما يهمنا هو أن يحكم البلد  شخصا سليم يحدث الشعب بنفسه ويمثل دولته في المحافل الدولية ويسير نظام  البلاد ويتحكم في كل صغيرة وكبيرة من مفاصل الحكم في الدولة  ولسنا في حاجة إلى أشخاص ينقلون لنا ما قال الرئيس أو يكونون أوصياء على الشعب الجزائري






نحن لا يهمنا أن يكون للنظام مرشحه  أو ألا يكون  فكل ما يهمنا هو أن يحكم البلد  شخصا سليم يحدث الشعب بنفسه ويمثل دولته في المحافل الدولية ويسير نظام  البلاد ويتحكم في كل صغيرة وكبيرة من مفاصل الحكم في الدولة  ولسنا في حاجة إلى أشخاص ينقلون لنا ما قال الرئيس أو يكونون أوصياء على الشعب الجزائري ووسطاء بينه وبين رئيسه  هكذا يقول حال لسان الشعب الجزائري ....

 
فالشعب الجزائري لا يهمه من ترشح ومن لم يترشح بقدر ما يهمه أن يكون هنالك من بين هذه  الشخصيات رجل هو أهل لهذا المنصب قادر على تسيير شؤونها وخدمة شعبه سواء كان مرشحا من طرف النظام أو لم يكن مرشحا من طرفه المهم أن تكون هناك إنتخابات وأن يختار الشعب نزيل قصر المرادية دون وصاية  ودون أن يفرض عليه ....
 
فما الغرابة في أن يكون المترشح المختار رجل وسط بين النظام والشعب يرضى عليه الطرفان ...؟
 
أليس هذا أفضل من أن يكون المترشح المفترض معاديا لجهة من الجهتين فإن كان مضادا للنظام وفي صف الشعب وحده فسوف يدخل في صراع لا تحمد عقباه فور جلوسه على كرسي الرئاسة مع النظام وإن كان مضادا للشعب ومفروض من طرف النظام فتلك  هي الطامة الكبرى والمصيبة الأدهى والأمر ...؟
 
ثم أنه من بين الشخصيات التي قدمت نفسها للترشح لرئاسيات آفريل 2014 لا توجد شخصية واحدة منها معارضة للنظام بحسب ما تعنيه كلمة المعارضة نفسها من معنى  ولا أحد من هذه الشخصيات قادر على فعل ذلك إذا ما تمكن من الوصول إلى الحكم  فالأحرى والأولى والأجدر هو أن يقف الشعب مع من يقتنع به  ويثق فيه ويرى فيه القدرة على خدمته وتسيير شؤون البلد  دون التيهان في وضع الحسابات والتكهنات والبحث عن شخص يعتقد فيه الملائكية والنزاهة المفرطة
 
فنحن لسنا ملائكة وعهد الأنبياء قد ولى ولن يولي الله علينا رسولا من عنده  أما هؤلاء ممن تقدموا للترشح أو من الذين سيقبلون على سحب استمارة الترشح في المستقبل   بشر  من بني جلدتنا وليسوا من جنس آخر ومواطنون جزائريون وعلينا أن نفكر نحن وهم على إيجاد مخرج سليم للحالة التي يتخبط فيها هذا الوطن  وأن موعد الحسم قد حان  ولتكن هذه الإنتخابات فرصة لوضع الجزائر على سكة الديمقراطية الحقى وبداية لإرساء قواعدها...
 
نعم  هي فرصة لإبداء الرغبة التي تسكننا جميعا شبابا وشيوخا رجالا ونساء  ومحطة من أجل تحويل الحلم الذي يراودنا في بناء بلد مزدهر ومتطور فلماذا لا نتحد لنصنع مع بعضنا البعض نقطة البداية ووقفة تاريخية للشعب الجزائري برمته لجعل العرس الإنتخابي القادم عرسا لجميع الجزائريين  لا يهمنا من يكون المترشح الذي نختاره بل كل ما يهمنا هو أن نختار بأنفسنا من يحكمنا وبطريقة ديمقراطية نبهر بها العالم مثلما أبهره أجدادنا بثورتهم الخالدة في الغرة من نوفمبر...
 
نحن نعلم أنكم أيها المترشحون كلكم تحبون الجزائر ولا أحد  منا يستطيع الطعن في مصداقية حبكم لها ولكن نريد فقط أن نشرف بلدنا....
 
يا سيادة الرئيس إن الذين يبايعونك ويطالبونك بالترشح و الإستمرار في حكم البلاد رغم مرضك وتعبك لا يبايعون شخصكم  الكريم وإنما يبايعون مصالحهم وكراسيهم خوفا من أن تذهب وتضيع منهم إذا ما ذهبتم أو تنازلتم عن حكم البلاد ...
 
إن الشعب الجزائري برمته لا يستطيع أن ينكر حبكم وإخلاصكم لهذا البلد وجهادكم من أجل إستعادته لإستقلاله ونيله لحريته وكرامته ولا ينكر هذا الفضل إلا جاحد أو مكابر معاند ...
 
ولا أحد يستطيع الطعن في ولائكم وإخلاصكم في خدمة هذا الوطن  أو التشكيك في منجزاتكم التي ستظل شاهدة على إخلاصكم وتفانيكم من أجل خدمة ورفاهية المواطن غير أن سنة الله في خلقه ومصابكم بالمرض الذي ندعوا الله أن يعجل لكم بالشفاء منه ويرزقكم بالصحة والعافية وطول العمر هو الذي يحول بينكم وبين ممارستكم لمهامكم على أكمل وجه فالمريض رفع عنه الله التكليف حتى في أمور العبادة وفروض الكفاية والتي هي بين الشخص وربه فما بالكم بتسيير شؤون البلاد ومراقبة المشاريع والسهر على خدمة المواطن ...
 
لذا يا سيادة الرئيس فنحن ندعوكم إلى عدم الترشح  ليس لمنعكم من حقكم الدستوري  ولا تشكيكا في نيتكم الصادقة من أجل خدمة الوطن رغم الداء و العياء ولكن حبا فيكم والشفقة عليكم شفقة الأبناء على والدهم البار فقد آن لكم أن تستريحوا إستراحة المحارب وإن كانت لديكم رغبة في خدمة الشعب فلتكن الخدمة الأخيرة التي سيذكرها لكم التاريخ ويبقى يحفظها لكم الشعب وتدون في سجل منجزاتكم بحروف من ذهب هي أن تنظموا إنتخابات حرة ونزيهة يقول فيها الشعب كلمته دون أن تزور أو تصادر منه سواء ترشحتم لها أو لم تترشحوا...تمنياتنا لكم بالشفاء والعافية وطول العمر

التعليقات