اخبار مصر - أنصار مبارك ومعارضوه يبدأون الحشد لـ«البراءة» و«الإعدام»
17 يونيو2021 مـ 6 ذُو الْقِعْدَة 1442 هـ
مظهر شاهين ينعى الشيخ أحمد فرحات الإخوان المنشقون: حزب النور يقود مصالحة الإخوان والدولة إسراء عبد الفتاح تشيد باستقالة وزير العدل: «لازم نغير ونتغير» «الخولي»: «عندما يميز وزير اقترن اسمه بالعدل.. فنحن أمام فاجعة» محمود بدر عن استقالة وزير العدل: «ابن الزبال طرد الوزير» حزب الغد: إقالة وزير العدل يؤكد أن السيسي يحترم شعبه جهات سيادية تبحث ملفات 4 أسماء لخلافة «صابر» وزارة الري: إزالة 3397 حالة تعد على نهر النيل مغازي: نظم المعلومات والتصرفات المائية أهم المجالات بين مصر والسودان صحفي الجزيرة: هناك من يبايعون داعش داخل السجون محلب: والد وزير العدل المستقيل لم يكمل تعليمه مصادر: السيسي يلقي كلمة للأمة غدا نقيب الزبالين عقب استقالة وزير العدل: "لا مجال للخطأ والعدالة فوق أي اعتبار" أزمة وزير العدل المستقيل.. من البداية للنهاية خريجو الحقوق والشريعة: استبعدنا من تعيينات المركزي للمحاسبات رغم اجتياز الاختبارات "الأهرام" تصف أعضاء نيابة محاكمة مشجعي نادي الزمالك بـ"الانقلابيين" حقيقة احتجاز عدد من المصريين في ليبيا مصادر: محلب سيعلن رسميا اسم وزير العدل الجديد عقب عودته من فرنسا باسم يوسف يقدم حفل جوائز الإيمي الدولية الـ٤٣ العثور على جسم غريب قرب مطار أنشاص الحربي في الشرقية بالأسماء.. مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بكفرالشيخ حقوقي عن استقالة وزير العدل: «أراح واستراح» «أبو سعدة»: قبول استقالة وزير العدل خطوة تحترم من الحكومة «الدستورى الحر» يطالب بتغيير مسمى «عامل النظافة» لـ«عامل تحسين البيئة» «المصريين الأحرار»: وزير العدل أقيل ولم يستقل «عضو لجنة العشرة»: السيسي يتولى «التشريع» حاليا دون سند دستورى مكتوب «أبو العينين» يشيد بقبول استقالة وزير العدل بالصور.. «بيت العائلة» ينظم برنامجا تثقيفيا للشباب بالإسماعلية مصادر: حديث السيسي غدا يأتي في إطار التواصل مع الشعب دون وسيط وصول زوجة «الأمين» إلى مطار القاهرة لاستكمال علاجها بمصر
+فيديوهات
  • بالفيديو.. لحظة وصول «القوة الضاربة» السعودية إلى حدود اليمن
  • بالفيديو.. معلمون بقنا يطاردون ثعبانا في امتحانات النقل بمدرسة
  • وزير العدل: «ابن عامل النظافة مينفعش يبقي قاضي.. وكتر خير أبوه على تربيته»
  • بالفيديو.. «شوبير» يهاجم «أبوتريكة» على الهواء

أنصار مبارك ومعارضوه يبدأون الحشد لـ«البراءة» و«الإعدام»

الجمعة 28 نوفمبر 2014 10:29 م

صعد أنصار الرئيس الأسبق حسني مبارك ومعارضوه، مساء الجمعة، من تحركاتهم استعدادا لـ«البراءة» أو «الإعدام» عبر ساحات التواصل الاجتماعي والبيانات قبل ساعات من الحكم عليه في قضية قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير. ورغم انشغال المشهد المصري بأحداث الجمعة، عقب المظاهرات التي دعت لها الجبهة السلفية وجماعة الإخوان المسلمين، التي سقط فيها 3 قتلى و26 مصابا لاحقت مبارك، الذي يقف، السبت، أمام محكمة جنايات القاهرة، دعوات من أنصاره لحشد



صعد أنصار الرئيس الأسبق حسني مبارك ومعارضوه، مساء الجمعة، من تحركاتهم استعدادا لـ«البراءة» أو «الإعدام» عبر ساحات التواصل الاجتماعي والبيانات قبل ساعات من الحكم عليه في قضية قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير.

ورغم انشغال المشهد المصري بأحداث الجمعة، عقب المظاهرات التي دعت لها الجبهة السلفية وجماعة الإخوان المسلمين، التي سقط فيها 3 قتلى و26 مصابا لاحقت مبارك، الذي يقف، السبت، أمام محكمة جنايات القاهرة، دعوات من أنصاره لحشد يطالب ببراءته، ودعوات تظاهر من معارضيه تطالب بالإعدام له،

ويواجه مبارك ونجلاه علاء وجمال مبارك، ورجل الأعمال الهارب، حسين سالم، ووزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه، تهم «قتل المتظاهرين» إبان ثورة 25 يناير2011، و«الفساد المالي»، و«التربح». والتهم الموجهة لمبارك تتراوح الأحكام المتوقعة لها بين البراءة والإعدام.

حثّت الصفحة الرسمية لحملة «أنا آسف يا ريس» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، الجمعة، زوارها، الذين يتجاوزن المليون، بـ«الدعاء للرئيس مبارك: اللهم إنا نسألك النصر من عندك لرجل اسمه محمد حسني مبارك، أفنى عمره في خدمة هذا الوطن حرباً وسلاما».

وتحت هاشتاغ «# آنا أسف يا ريس» على «فيس بوك»، نقلت الحملة المؤيدة لمبارك كلمات مشهورة له خلال جلسات محاكمته، منها: «أثق في عدالة المحكمة وحكمها وسأتقبله بنفس راضية، وأقول مخلصا إنه رغم ما تعرضت له من اتهام وإيذاء، لا أزال شديد الاعتزاز بخدمة بلادي وبني وطني من أيدني منهم ومن عارضني على حد سواء».

وحرصت صفحة «محبي السيد الرئيس محمد حسني مبارك» على «فيسبوك»، التي يتجاوز زوارها 137 ألف زائر، على وضع صور رئاسية لمبارك خلال فترة حكمه، مضيفة في تدوينة لها: «نرجو أن مظاهرات الإرهابيين الوهمية لا تنسيكم الدعاء بالبراءة لرئيسنا المفدى الزعيم حسني مبارك».

وفي بيان صادر مساء الجمعة، دعت الصفحة «لمساندة مبارك أمام أكاديمية مبارك للأمن (يقصدون أكاديمية الشرطة، حيث مقر المحاكمة) في التجمع بالقاهرة الجديدة الساعة 8 صباحا.

في الوقت ذاته، قال مصدر أمني بإدارة المفرقعات بوزارة الداخلية، في تصريحات صحفية إن الإدارة تسلمت القاعة، التي سيحاكم فيها مبارك، لزيادة عملية التأمين، قبل ساعات من جلسة النطق بالحكم.

وأضاف: «خطة تأمين المحاكمة لن تختلف عن سابقتها في الجلسات الماضية، وسيتم نقل مبارك من المستشفى بطائرة إلى الجلسة، في حين تتولى الأجهزة الأمنية إحضار حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، وعلاء وجمال مبارك، بسيارة الترحيلات من محبسهم بسجن طرة.

على الجانب الآخر، قالت «جبهة استقلال القضاء»، المؤيدة للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، إن حملتها «القصاص» برئاسة القاضي السابق عماد أبوهاشم، الذي تم فصله مؤخرا لاتزال قائمة تحت عنوان: «الإعدام أو الانتقام».

ونشرت الجبهة، الجمعة، صورا للرئيس مبارك يلف حبلا حول رقبته في إشارة لدعوتهم للإعدام عما يسمونه «جرائم قتل المتظاهرين»، فيما ينفي محامي مبارك دائما التهم عنه.

وفي بيان لها دعت الجبهة كل القوى المساندة لاستقلال القضاء والعدالة للاحتشاد يوم 29 نوفمبرالجاري، ودعم مطالب الشعب باعدام مبارك ومعاونيه في أولى محطات القصاص المفترضة والواجبة، على أن يسجل المحامون والقضاة مواقفهم بالطرق المناسبة.

وكان التحالف الوطني الداعم لمرسي وجماعة الإخوان المسلمين في بيانيين منفصليين، دعيا لتظاهرات، السبت، تزامنا مع الحكم على مبارك، ورددوا هتافات، الجمعة، في تظاهراتهم مناهضة لمبارك. ودعا التحالف في بيانه «جموع الشعب المصري إلى الاحتشاد في معركة استعادة الثورة، غدا السبت في كل شوارع مصر بالتزامن مع موعد النطق بالحكم على المخلوع مبارك».

جاء ذلك في وقت تشهد فيه البلاد تشديدات أمنية منذ عدة أيام وتصاعدت على خلفية مظاهرات دعت إليها الجبهة السلفية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

التعليقات