اخبار مصر - علي جمعة: لا يجوز تكفير الشيعة.. وعبدالحليم غنى «أبوعيون جريئة» لمدح النبي
17 يونيو2021 مـ 6 ذُو الْقِعْدَة 1442 هـ
مظهر شاهين ينعى الشيخ أحمد فرحات الإخوان المنشقون: حزب النور يقود مصالحة الإخوان والدولة إسراء عبد الفتاح تشيد باستقالة وزير العدل: «لازم نغير ونتغير» «الخولي»: «عندما يميز وزير اقترن اسمه بالعدل.. فنحن أمام فاجعة» محمود بدر عن استقالة وزير العدل: «ابن الزبال طرد الوزير» حزب الغد: إقالة وزير العدل يؤكد أن السيسي يحترم شعبه جهات سيادية تبحث ملفات 4 أسماء لخلافة «صابر» وزارة الري: إزالة 3397 حالة تعد على نهر النيل مغازي: نظم المعلومات والتصرفات المائية أهم المجالات بين مصر والسودان صحفي الجزيرة: هناك من يبايعون داعش داخل السجون محلب: والد وزير العدل المستقيل لم يكمل تعليمه مصادر: السيسي يلقي كلمة للأمة غدا نقيب الزبالين عقب استقالة وزير العدل: "لا مجال للخطأ والعدالة فوق أي اعتبار" أزمة وزير العدل المستقيل.. من البداية للنهاية خريجو الحقوق والشريعة: استبعدنا من تعيينات المركزي للمحاسبات رغم اجتياز الاختبارات "الأهرام" تصف أعضاء نيابة محاكمة مشجعي نادي الزمالك بـ"الانقلابيين" حقيقة احتجاز عدد من المصريين في ليبيا مصادر: محلب سيعلن رسميا اسم وزير العدل الجديد عقب عودته من فرنسا باسم يوسف يقدم حفل جوائز الإيمي الدولية الـ٤٣ العثور على جسم غريب قرب مطار أنشاص الحربي في الشرقية بالأسماء.. مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بكفرالشيخ حقوقي عن استقالة وزير العدل: «أراح واستراح» «أبو سعدة»: قبول استقالة وزير العدل خطوة تحترم من الحكومة «الدستورى الحر» يطالب بتغيير مسمى «عامل النظافة» لـ«عامل تحسين البيئة» «المصريين الأحرار»: وزير العدل أقيل ولم يستقل «عضو لجنة العشرة»: السيسي يتولى «التشريع» حاليا دون سند دستورى مكتوب «أبو العينين» يشيد بقبول استقالة وزير العدل بالصور.. «بيت العائلة» ينظم برنامجا تثقيفيا للشباب بالإسماعلية مصادر: حديث السيسي غدا يأتي في إطار التواصل مع الشعب دون وسيط وصول زوجة «الأمين» إلى مطار القاهرة لاستكمال علاجها بمصر
+فيديوهات
  • بالفيديو.. لحظة وصول «القوة الضاربة» السعودية إلى حدود اليمن
  • بالفيديو.. معلمون بقنا يطاردون ثعبانا في امتحانات النقل بمدرسة
  • وزير العدل: «ابن عامل النظافة مينفعش يبقي قاضي.. وكتر خير أبوه على تربيته»
  • بالفيديو.. «شوبير» يهاجم «أبوتريكة» على الهواء

علي جمعة: لا يجوز تكفير الشيعة.. وعبدالحليم غنى «أبوعيون جريئة» لمدح النبي

السبت 29 نوفمبر 2014 02:59 ص

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن «الإسلام لم يعرف ما يعرف بالدولة الدينية، والدولة في الأساس هي دولة مدنية، فتعبير المدنية بالمفهوم المصري لا يختلف مع الشريعة الإسلامية». وأوضح «جمعة»، في حواره لصحيفة «الراي الكويتية»، في عدد السبت، أن «هناك ثمانية مذاهب رئيسة للسنة وفيها الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة والأباضية والجعفرية والزيدية والظاهرية، وأكثر المسلمين على مذاهب أهل السنة



قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن «الإسلام لم يعرف ما يعرف بالدولة الدينية، والدولة في الأساس هي دولة مدنية، فتعبير المدنية بالمفهوم المصري لا يختلف مع الشريعة الإسلامية».

وأوضح «جمعة»، في حواره لصحيفة «الراي الكويتية»، في عدد السبت، أن «هناك ثمانية مذاهب رئيسة للسنة وفيها الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة والأباضية والجعفرية والزيدية والظاهرية، وأكثر المسلمين على مذاهب أهل السنة الأربعة ويمثلون نحو 90 في المئة، هذا من الناحية العقائدية. ومن الناحية الفقهية الموروثة هناك 85 مذهبا».

وأوضح أنه أنه لا يجوز تكفير الشيعة ما داموا ينكرون «المآخذ» التي يختلف معهم عليها أهل السنة، مضيفًا: «أهل السنة يختلفون مع بعض الشيعة في عدد من النقاط الرئيسة، أولها موضوع تحريف القرآن، الذي كانت تتهم به قلة قليلة منهم، لكن غالبيتهم المطلقة تقول بخلاف ذلك وتستغفر الله،أما الأمر الثاني فهو تكفير الصحابة وسبهم، والأمر الثالث هو مبدأ التقيَّة الذي يعني أن بعض الشيعة يلجأون إلى الإخفاء من أجل نصرة مذهبهم، وحينما نواجه علماء الشيعة، ينكرون كل هذه الأمور ويقولون أنها غير موجودة، وحتى لو كان بعض سابقيهم قد فعلوا شيئا منها فهم قد أخطأوا، ومن ثم فلا مجال للتكفير».

وأكد أن «داعش ظهر كالنبت الشيطاني على حين غفلة ليعتدي ويسفك الدماء ويجاهد تحت راية عَمِيَّةٍ عمياء، واستغلوا الأوضاع غير المستقرة في بعض الدول العربية كالعراق واليمن وسورية، واستخدموا -كذبا- الدعوة لإعادة الخلافة الإسلامية، وهي دعوة باطلة لا تمت لصحيح الدين، فالرسول - صلى الله عليه وسلم - لم يقل بإنشاء الخلافة بعد انتهائها، وما طلبه الرسول منا عند انتهاء الخلافة هو الاعتزال من كل الفرق، ولم يقل لنا بإعادة الخلافة كما يريد (داعش) الذي يحرف في أمر الدين».

وفي السياق آخر قال إن «الفنان الراحل عبدالحليم حافظ غنى أغنية «أبوعيون جريئة» لمدح النبي «محمد» عليه الصلاة والسلام، بعد تغيير كلمات الأغنية على لحن أبو عيون جريئة، وحافظ كان مؤمنا، وكان يحب النبي، والأغنية موجودة ويعرفها القاصي والداني»، مشيرًا إلى أنه «جائز إجراء المرأة عملية تجميل بـ(البوتوكس) لإزالة دمامة الوجه أو تحسين فرص الزواج».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

التعليقات