اخبار مصر - العفو الدولية: العنف يدفع المهاجرين إلى مغادرة ليبيا على حساب حياتهم
22 يونيو2021 مـ 11 ذُو الْقِعْدَة 1442 هـ
مظهر شاهين ينعى الشيخ أحمد فرحات الإخوان المنشقون: حزب النور يقود مصالحة الإخوان والدولة إسراء عبد الفتاح تشيد باستقالة وزير العدل: «لازم نغير ونتغير» «الخولي»: «عندما يميز وزير اقترن اسمه بالعدل.. فنحن أمام فاجعة» محمود بدر عن استقالة وزير العدل: «ابن الزبال طرد الوزير» حزب الغد: إقالة وزير العدل يؤكد أن السيسي يحترم شعبه جهات سيادية تبحث ملفات 4 أسماء لخلافة «صابر» وزارة الري: إزالة 3397 حالة تعد على نهر النيل مغازي: نظم المعلومات والتصرفات المائية أهم المجالات بين مصر والسودان صحفي الجزيرة: هناك من يبايعون داعش داخل السجون محلب: والد وزير العدل المستقيل لم يكمل تعليمه مصادر: السيسي يلقي كلمة للأمة غدا نقيب الزبالين عقب استقالة وزير العدل: "لا مجال للخطأ والعدالة فوق أي اعتبار" أزمة وزير العدل المستقيل.. من البداية للنهاية خريجو الحقوق والشريعة: استبعدنا من تعيينات المركزي للمحاسبات رغم اجتياز الاختبارات "الأهرام" تصف أعضاء نيابة محاكمة مشجعي نادي الزمالك بـ"الانقلابيين" حقيقة احتجاز عدد من المصريين في ليبيا مصادر: محلب سيعلن رسميا اسم وزير العدل الجديد عقب عودته من فرنسا باسم يوسف يقدم حفل جوائز الإيمي الدولية الـ٤٣ العثور على جسم غريب قرب مطار أنشاص الحربي في الشرقية بالأسماء.. مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بكفرالشيخ حقوقي عن استقالة وزير العدل: «أراح واستراح» «أبو سعدة»: قبول استقالة وزير العدل خطوة تحترم من الحكومة «الدستورى الحر» يطالب بتغيير مسمى «عامل النظافة» لـ«عامل تحسين البيئة» «المصريين الأحرار»: وزير العدل أقيل ولم يستقل «عضو لجنة العشرة»: السيسي يتولى «التشريع» حاليا دون سند دستورى مكتوب «أبو العينين» يشيد بقبول استقالة وزير العدل بالصور.. «بيت العائلة» ينظم برنامجا تثقيفيا للشباب بالإسماعلية مصادر: حديث السيسي غدا يأتي في إطار التواصل مع الشعب دون وسيط وصول زوجة «الأمين» إلى مطار القاهرة لاستكمال علاجها بمصر
+فيديوهات
  • بالفيديو.. لحظة وصول «القوة الضاربة» السعودية إلى حدود اليمن
  • بالفيديو.. معلمون بقنا يطاردون ثعبانا في امتحانات النقل بمدرسة
  • وزير العدل: «ابن عامل النظافة مينفعش يبقي قاضي.. وكتر خير أبوه على تربيته»
  • بالفيديو.. «شوبير» يهاجم «أبوتريكة» على الهواء

العفو الدولية: العنف يدفع المهاجرين إلى مغادرة ليبيا على حساب حياتهم

الإثنين 11 مايو 2015 11:35 ص
الشروق

أعلنت منظمة العفو الدولية، اليوم الاثنين، أن "الانتهاكات المروعة" التي يتعرض لها المهاجرون المقيمون في ليبيا أو الذين يعبرون هذا البلد تدفعهم إلى المخاطرة بحياتهم ومحاولة عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا. ومع ساحل طوله ألف و770 كلم، تعتبر ليبيا نقطة انطلاق المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط في رحلة محفوفة بالمخاطر للوصول إلى أوروبا. ولا تبعد السواحل الليبية أكثر من 300 كلم عن جزيرة لامبيدوسا



أعلنت منظمة العفو الدولية، اليوم الاثنين، أن "الانتهاكات المروعة" التي يتعرض لها المهاجرون المقيمون في ليبيا أو الذين يعبرون هذا البلد تدفعهم إلى المخاطرة بحياتهم ومحاولة عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا.

ومع ساحل طوله ألف و770 كلم، تعتبر ليبيا نقطة انطلاق المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط في رحلة محفوفة بالمخاطر للوصول إلى أوروبا. ولا تبعد السواحل الليبية أكثر من 300 كلم عن جزيرة لامبيدوسا الإيطالية، التي تشهد كل عام وصول الاف المهاجرين غير الشرعيين.

وقال فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية التي تدافع عن حقوق الانسان إن "الظروف المروعة بالنسبة للمهاجرين وتزايد انعدام القانون بالاضافة إلى النزاعات المسلحة في البلاد تٌظهر إلى أي درجة أصبحت الحياة خطرة حاليا في ليبيا".

وقالت المنظمة في تقرير لها، أن " أعمال العنف تطال على السواء اللاجئين والمهاجرين الذين يعيشون ويعملون منذ سنوات في ليبيا"، كما حث لوثر الاتحاد الأوروبي إلى نشر مزيد من السفن في البحر المتوسط والتصدي للمهربين في الوقت نفسه.

واضاف "بدون وسائل شرعية للرحيل والبحث عن الأمن فإن المهاجرين مرغمون على وضع حياتهم بين أيدي المهربين الذين يبتزونهم ويستغلونهم ويتعرضون لهم".

وتابع أن "اعتماد إجراءات من أجل التصدي للمهربين دون تأمين طرق آمنة بديلة للأشخاص الراغبين في الفرار من النزاع في ليبيا لن يحل مأساة المهاجرين واللاجئين".

ودعت المنظمة، كل من تونس ومصر إلى تخفيف القيود على حدودها مع ليبيا من أجل استقبال اللاجئين بدلا من أن يضطروا إلى الهرب بحرا والمجازفة بحياتهم، كما انتقدت وضع المهاجرين غير الشرعيين في مراكز اعتقال في ليبيا في ظروف مروعة.

وقال تشارلز، وهو مسيحي من نيجيريا، للمنظمة غير الحكومية إنه خٌطف وتعرض للعنف عدة مرات من قبل مجموعة مسلحة في الزوراء بسبب ديانته، فيما تحدث آخرون عن العنف الذي تعرضوا له على أيدي المهربين الذين يعاملونهم "كالحيوانات" على حد تعبيرهم.

واشتكت نساء من اعتداءات جنسية؛ وقالت إحداهن إنها تعرضت لاغتصاب جماعي من قبل 11 رجلا أمام زوجها فور وصولهما إلى سبها (600 كلم الى جنوب طرابلس)، كما نقل التقرير عن لاجئين سوريين كيف نقلهم المهربون إلى القوارب داخل شاحنات تبريد ليس فيها تهوئة كافية.

وتشهد ليبيا فوضى أمنية ونزاعا مسلحا سمحا بتزايد الهجرة غير الشرعية عبر سواحلها التي تفتقد الرقابة الفعالة، في ظل الامكانات المحدودة لقوات خفر السواحل الليبية وانشغال السلطات بالنزاع المسلح الدائر في ليبيا منذ الصيف الماضي.

التعليقات