اخبار مصر - أنظار متسلقي الجبال تتجه إلى الصين بعد كوارث نيبال
22 يونيو2021 مـ 11 ذُو الْقِعْدَة 1442 هـ
مظهر شاهين ينعى الشيخ أحمد فرحات الإخوان المنشقون: حزب النور يقود مصالحة الإخوان والدولة إسراء عبد الفتاح تشيد باستقالة وزير العدل: «لازم نغير ونتغير» «الخولي»: «عندما يميز وزير اقترن اسمه بالعدل.. فنحن أمام فاجعة» محمود بدر عن استقالة وزير العدل: «ابن الزبال طرد الوزير» حزب الغد: إقالة وزير العدل يؤكد أن السيسي يحترم شعبه جهات سيادية تبحث ملفات 4 أسماء لخلافة «صابر» وزارة الري: إزالة 3397 حالة تعد على نهر النيل مغازي: نظم المعلومات والتصرفات المائية أهم المجالات بين مصر والسودان صحفي الجزيرة: هناك من يبايعون داعش داخل السجون محلب: والد وزير العدل المستقيل لم يكمل تعليمه مصادر: السيسي يلقي كلمة للأمة غدا نقيب الزبالين عقب استقالة وزير العدل: "لا مجال للخطأ والعدالة فوق أي اعتبار" أزمة وزير العدل المستقيل.. من البداية للنهاية خريجو الحقوق والشريعة: استبعدنا من تعيينات المركزي للمحاسبات رغم اجتياز الاختبارات "الأهرام" تصف أعضاء نيابة محاكمة مشجعي نادي الزمالك بـ"الانقلابيين" حقيقة احتجاز عدد من المصريين في ليبيا مصادر: محلب سيعلن رسميا اسم وزير العدل الجديد عقب عودته من فرنسا باسم يوسف يقدم حفل جوائز الإيمي الدولية الـ٤٣ العثور على جسم غريب قرب مطار أنشاص الحربي في الشرقية بالأسماء.. مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بكفرالشيخ حقوقي عن استقالة وزير العدل: «أراح واستراح» «أبو سعدة»: قبول استقالة وزير العدل خطوة تحترم من الحكومة «الدستورى الحر» يطالب بتغيير مسمى «عامل النظافة» لـ«عامل تحسين البيئة» «المصريين الأحرار»: وزير العدل أقيل ولم يستقل «عضو لجنة العشرة»: السيسي يتولى «التشريع» حاليا دون سند دستورى مكتوب «أبو العينين» يشيد بقبول استقالة وزير العدل بالصور.. «بيت العائلة» ينظم برنامجا تثقيفيا للشباب بالإسماعلية مصادر: حديث السيسي غدا يأتي في إطار التواصل مع الشعب دون وسيط وصول زوجة «الأمين» إلى مطار القاهرة لاستكمال علاجها بمصر
+فيديوهات
  • بالفيديو.. لحظة وصول «القوة الضاربة» السعودية إلى حدود اليمن
  • بالفيديو.. معلمون بقنا يطاردون ثعبانا في امتحانات النقل بمدرسة
  • وزير العدل: «ابن عامل النظافة مينفعش يبقي قاضي.. وكتر خير أبوه على تربيته»
  • بالفيديو.. «شوبير» يهاجم «أبوتريكة» على الهواء

أنظار متسلقي الجبال تتجه إلى الصين بعد كوارث نيبال

الإثنين 11 مايو 2015 12:30 م

كاتمندو (رويترز) - لم يتخل متسلق الجبال كارستن بيدرسن عن حلم طفولته بتسلق قمة ايفرست رغم الانهيار الجليدي الذي حدث الشهر الماضي وأدى لمقتل 18 شخصا في مخيم اسفل الجبل بعد زلزال مدمر .. لكن اذا حاول تكرار المغامرة مرة أخرى فسينطلق من الصين وليست نيبال. وبعد احباطه من صمت حكومة نيبال بشأن تمديد تصريح تسلق ايفرست بسبب الكارثة التي حدثت بدأ المغامر الدنمركي ضمن أعداد متزايدة من المتسلقين التفكير في طريق اخر لصعود



كاتمندو (رويترز) - لم يتخل متسلق الجبال كارستن بيدرسن عن حلم طفولته بتسلق قمة ايفرست رغم الانهيار الجليدي الذي حدث الشهر الماضي وأدى لمقتل 18 شخصا في مخيم اسفل الجبل بعد زلزال مدمر .. لكن اذا حاول تكرار المغامرة مرة أخرى فسينطلق من الصين وليست نيبال.

وبعد احباطه من صمت حكومة نيبال بشأن تمديد تصريح تسلق ايفرست بسبب الكارثة التي حدثت بدأ المغامر الدنمركي ضمن أعداد متزايدة من المتسلقين التفكير في طريق اخر لصعود أعلى قمة في العالم.

وقال بيدرسن الذي أنفق أكثر من 110 آلاف دولار خلال ثلاث محاولات سابقة لتسلق ايفرست "لكل رد فعل .. سيكون هناك رد فعل اخر."

وأضاف "رد فعلي اذا لم يمددوا التصريح؟ سأذهب في الأغلب إلى التبت لتسلقه. الأمر ليس معقدا."

واذا استمرت الزيادة في عدد متسلقي الجبال الذين يحولون طريقهم فان صناعة الرحلات والتسلق في نيبال قد تتضرر بشكل كبير.

وبينما يحقق استخراج التصاريح وحدها بضعة ملايين من الدولارات كل عام فان القطاع ككل يساوي نحو 340 مليون دولار ويمثل ايفرست مصدرا حيويا بهذه الصناعة.

وقال براشاندا مات شريسثا الرئيس السابق لقطاع السياحة في نيبال "هذا الجبل وحده له تأثير واسع على استمرار السياحة في البلاد."

وتحث شركات تنظيم الرحلات والمتسلقون في نيبال الحكومة على الإنتباه لما يتعين عليها فعله حيال تصاريح هذا العام والتي تكلف المتسلق الواحد 11 ألف دولار.

وفي الوقت نفسه يدركون ان الحكومة أمامها اولويات أخرى في ظل كارثة طبيعية أودت بحياة نحو ثمانية آلاف شخص.

وقال تولسي بارساد جواتم رئيس قطاع السياحة في نيبال إن الحكومة ليست في وضع يمكنها من رد رسوم التصاريح والتي تذهب مباشرة إلى خزينة الدولة فور تسديدها وإن قرارا سيتخذ خلال الأشهر القليلة القادمة بشأن تمديد التصاريح.

وقال سونام شيربا من شركة (ثامسيركو تريكنج وياتي ايرلاينز) لتجهيزات التسلق وهي إحدى الشركات المعروفة محليا التي تنقل المتسلقين للمناطق النائية "اذا مددت الحكومة التصاريح .. سيعود الزبائن."

*عدد قياسي

وهذا ما حدث العام الماضي.

بعد انهيار جليدي في ايفرست أدى لمقتل 16 شخصا في 2014 وأنهى الموسم مددت نيبال في نهاية المطاف تصاريح المتسلقين وتدفق عدد قياسي من راغبي تسلق ايفرست على المخيم الرئيسي في 2015 .

لكن ما يبدو مقلقا أكثر بالنسبة لنيبال بعد انتكاستين متتاليتين في ايفرست وانتقاد بعض المتسلقين لما وصفوه بالتعامل الفوضوي مع كارثة 25 ابريل نيسان هو تحول الانظار إلى الطريق الصيني الأكثر برودة وأشد رياحا لكنه الأفضل تنظيما.

وفي أعقاب الانهيار الجليدي بالعام الماضي قرر المرشد السياحي أدريان بالينجر انه لم يعد هناك مجال للاحتمال.

وبعد القلق بشأن عدم استقرار هطول الثلوج في كاتمندو وخاصة الجزء الخطر من طريق الصعود النيبالي نقل أعمال شركته (ألبنجلو اكسبديشنز) إلى التبت.

وقال انه كان هناك أكثر من 200 متسلق وعدد مماثل من المرشدين من عرق الشيربا على الجانب الشمالي عندما وقع الزلزال مشيدا بقرار الصين السريع بالغاء محاولات تسلق الجبل.

وقال متسلقون وشركات إن (رابطة جبل التبت الصيني) التي تصدر تصاريح التسلق سارعت بمساعدة المرشدين السياحيين على الهبوط بعد الزلزال.

ولم تغلق نيبال بعد ايفرست بشكل رسمي. وقالت عدة شركات لتجهيزات التسلق إن رد فعل نيبال غير منظم اذا ما قورن برد فعل الصين.

ويصف بالينجر الآن طريق الشمال بانه الاختيار الأخلاقي الوحيد لمتسلقي ايفرست قائلا إن المخاطر في نيبال تعرض حياة الزبائن والسكان المحليين للخطر.

(اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

التعليقات