اخبار مصر - أمريكا: نحتاج للعمل أكثر لضمان الحقوق المدنية إزاء ممارسات الشرطة
24 يوليو2017 مـ 29 شَوَّال 1438 هـ
مظهر شاهين ينعى الشيخ أحمد فرحات الإخوان المنشقون: حزب النور يقود مصالحة الإخوان والدولة إسراء عبد الفتاح تشيد باستقالة وزير العدل: «لازم نغير ونتغير» «الخولي»: «عندما يميز وزير اقترن اسمه بالعدل.. فنحن أمام فاجعة» محمود بدر عن استقالة وزير العدل: «ابن الزبال طرد الوزير» حزب الغد: إقالة وزير العدل يؤكد أن السيسي يحترم شعبه جهات سيادية تبحث ملفات 4 أسماء لخلافة «صابر» وزارة الري: إزالة 3397 حالة تعد على نهر النيل مغازي: نظم المعلومات والتصرفات المائية أهم المجالات بين مصر والسودان صحفي الجزيرة: هناك من يبايعون داعش داخل السجون محلب: والد وزير العدل المستقيل لم يكمل تعليمه مصادر: السيسي يلقي كلمة للأمة غدا نقيب الزبالين عقب استقالة وزير العدل: "لا مجال للخطأ والعدالة فوق أي اعتبار" أزمة وزير العدل المستقيل.. من البداية للنهاية خريجو الحقوق والشريعة: استبعدنا من تعيينات المركزي للمحاسبات رغم اجتياز الاختبارات "الأهرام" تصف أعضاء نيابة محاكمة مشجعي نادي الزمالك بـ"الانقلابيين" حقيقة احتجاز عدد من المصريين في ليبيا مصادر: محلب سيعلن رسميا اسم وزير العدل الجديد عقب عودته من فرنسا باسم يوسف يقدم حفل جوائز الإيمي الدولية الـ٤٣ العثور على جسم غريب قرب مطار أنشاص الحربي في الشرقية بالأسماء.. مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بكفرالشيخ حقوقي عن استقالة وزير العدل: «أراح واستراح» «أبو سعدة»: قبول استقالة وزير العدل خطوة تحترم من الحكومة «الدستورى الحر» يطالب بتغيير مسمى «عامل النظافة» لـ«عامل تحسين البيئة» «المصريين الأحرار»: وزير العدل أقيل ولم يستقل «عضو لجنة العشرة»: السيسي يتولى «التشريع» حاليا دون سند دستورى مكتوب «أبو العينين» يشيد بقبول استقالة وزير العدل بالصور.. «بيت العائلة» ينظم برنامجا تثقيفيا للشباب بالإسماعلية مصادر: حديث السيسي غدا يأتي في إطار التواصل مع الشعب دون وسيط وصول زوجة «الأمين» إلى مطار القاهرة لاستكمال علاجها بمصر
+فيديوهات
  • بالفيديو.. لحظة وصول «القوة الضاربة» السعودية إلى حدود اليمن
  • بالفيديو.. معلمون بقنا يطاردون ثعبانا في امتحانات النقل بمدرسة
  • وزير العدل: «ابن عامل النظافة مينفعش يبقي قاضي.. وكتر خير أبوه على تربيته»
  • بالفيديو.. «شوبير» يهاجم «أبوتريكة» على الهواء

أمريكا: نحتاج للعمل أكثر لضمان الحقوق المدنية إزاء ممارسات الشرطة

الإثنين 11 مايو 2015 04:35 م
الشروق

أقرت الولايات المتحدة، اليوم الإثنين، بضرورة العمل أكثر لضمان تطبيق قوانين الحقوق المدنية، خاصة بعد سلسة من حوادث قتل مواطنين سود عزل بايدي الشرطة.وأشار ممثل واشنطن خلال كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة إلى التقدم الذي احرزته بلاده في وضع مجموعة من قوانين الحقوق المدنية خلال الـ50 عاما الماضية.لكن المستشار في دائرة الحقوق المدنية التابعة لوزارة العدل، جيمس كادوجان، أقر قائلاً: "علينا أن نعيد تكريس



أقرت الولايات المتحدة، اليوم الإثنين، بضرورة العمل أكثر لضمان تطبيق قوانين الحقوق المدنية، خاصة بعد سلسة من حوادث قتل مواطنين سود عزل بايدي الشرطة.

وأشار ممثل واشنطن خلال كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة إلى التقدم الذي احرزته بلاده في وضع مجموعة من قوانين الحقوق المدنية خلال الـ50 عاما الماضية.

لكن المستشار في دائرة الحقوق المدنية التابعة لوزارة العدل، جيمس كادوجان، أقر قائلاً: "علينا أن نعيد تكريس أنفسنا لضمان أن تلاقي قوانين الحقوق المدنية أهدافها"، في إشارة إلى سلسلة الاعتداءات المفترضة من قبل الشرطة بحق مواطنين سود.

وتابع، "الوفاة المأساوية لكل من فريدي جراي في بالتيمور، ومايكل براون في ميسوري، واريك جارنر في نيويورك، وتامير رايس في اوهايو، ووالتر سكوت في كارولاينا الجنوبية، تدفعنا لفعل المزيد والعمل أكثر من أجل التقدم".

وأكد كادوجان، أن "واشنطن مُصرة على محاكمة عناصر الشرطة الذين يرتكبون انتهاكات لحقوق الإنسان"، وأضاف: "حين يلجأ عناصر فدراليون أو محليون أو على صعيد الولايات إلى العنف المفرط، فلدينا صلاحية محاكمتهم"، لافتًا إلى توجيه اتهامات لأكثر من 400 عنصر أمن خلال السنوات الست الماضية على خلفيات جنائية.

وواجه الوفد الأميركي، الذي ترأسه سفير واشنطن إلى مجلس الأمم المتحدة، كيث هاربر، والمستشارة القانونية ماري ماكلود، مجموعة من الأسئلة من دبلوماسيين حول وسائل تطبيق القانون، وعنف الشرطة وتأثير ذلك على الأميركيين من أصول أفريقية وأقليات أخرى.

وفيما يتعلق بقضايا التعذيب التي فصلها تقرير لمجلس الشيوخ في ديسمبر الماضي، قالت «ماكلود»، "كما أقر الرئيس أوباما، فإننا تخطينا الحدود ولم نلتزم بقيمنا.. ونحن نتحمل مسؤولية ذلك".

وتابعت، "منذ ذلك الوقت اتخذنا خطوات لتوضيح أن حظر التعذيب ينطبق في كل مكان وفي كافة الظروف، ولضمان أن الولايات المتحدة لن تلجأ أبدا إلى وسائل الاستجواب العنيفة تلك".

وتجري الولايات المتحدة حاليًا مراجعتها الدورية لحقوق الإنسان، وهو أمر الزامي لكل الدول الـ193 الأعضاء في الأمم المتحدة كل أربع سنوات.

ويتضمن برنامج مراجعة الولايات المتحدة لحقوق الإنسان، الإثنين، عقوبة الإعدام، و«الحرب على الإرهاب» بعدما فشلت في إغلاق معتقل جوانتانامو في كوبا، والكشف عن ممارسات التعذيب التي تتبعها وكالة الاستخبارات المركزية «CIA».

وتأتي مراجعة سجل الولايات المتحدة لحقوق الانسان في جنيف بعدما اطلقت وزارة العدل الأميركية، يوم الجمعة، تحقيقا فدراليا حول ممارسات شرطة بالتيمور وإمكان حصول تمييز عنصري إثر وفاة الشاب فريدي جراي (25 عاما) وهو قيد الاعتقال الشهر الماضي، وتم توجيه اتهامات من بينها القتل غير العمد إلى ستة عناصر في الشرطة في قضية جراي.

التعليقات