اخبار مصر - موشيه كتساف
17 يونيو2021 مـ 6 ذُو الْقِعْدَة 1442 هـ
مظهر شاهين ينعى الشيخ أحمد فرحات الإخوان المنشقون: حزب النور يقود مصالحة الإخوان والدولة إسراء عبد الفتاح تشيد باستقالة وزير العدل: «لازم نغير ونتغير» «الخولي»: «عندما يميز وزير اقترن اسمه بالعدل.. فنحن أمام فاجعة» محمود بدر عن استقالة وزير العدل: «ابن الزبال طرد الوزير» حزب الغد: إقالة وزير العدل يؤكد أن السيسي يحترم شعبه جهات سيادية تبحث ملفات 4 أسماء لخلافة «صابر» وزارة الري: إزالة 3397 حالة تعد على نهر النيل مغازي: نظم المعلومات والتصرفات المائية أهم المجالات بين مصر والسودان صحفي الجزيرة: هناك من يبايعون داعش داخل السجون محلب: والد وزير العدل المستقيل لم يكمل تعليمه مصادر: السيسي يلقي كلمة للأمة غدا نقيب الزبالين عقب استقالة وزير العدل: "لا مجال للخطأ والعدالة فوق أي اعتبار" أزمة وزير العدل المستقيل.. من البداية للنهاية خريجو الحقوق والشريعة: استبعدنا من تعيينات المركزي للمحاسبات رغم اجتياز الاختبارات "الأهرام" تصف أعضاء نيابة محاكمة مشجعي نادي الزمالك بـ"الانقلابيين" حقيقة احتجاز عدد من المصريين في ليبيا مصادر: محلب سيعلن رسميا اسم وزير العدل الجديد عقب عودته من فرنسا باسم يوسف يقدم حفل جوائز الإيمي الدولية الـ٤٣ العثور على جسم غريب قرب مطار أنشاص الحربي في الشرقية بالأسماء.. مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بكفرالشيخ حقوقي عن استقالة وزير العدل: «أراح واستراح» «أبو سعدة»: قبول استقالة وزير العدل خطوة تحترم من الحكومة «الدستورى الحر» يطالب بتغيير مسمى «عامل النظافة» لـ«عامل تحسين البيئة» «المصريين الأحرار»: وزير العدل أقيل ولم يستقل «عضو لجنة العشرة»: السيسي يتولى «التشريع» حاليا دون سند دستورى مكتوب «أبو العينين» يشيد بقبول استقالة وزير العدل بالصور.. «بيت العائلة» ينظم برنامجا تثقيفيا للشباب بالإسماعلية مصادر: حديث السيسي غدا يأتي في إطار التواصل مع الشعب دون وسيط وصول زوجة «الأمين» إلى مطار القاهرة لاستكمال علاجها بمصر
+فيديوهات
  • بالفيديو.. لحظة وصول «القوة الضاربة» السعودية إلى حدود اليمن
  • بالفيديو.. معلمون بقنا يطاردون ثعبانا في امتحانات النقل بمدرسة
  • وزير العدل: «ابن عامل النظافة مينفعش يبقي قاضي.. وكتر خير أبوه على تربيته»
  • بالفيديو.. «شوبير» يهاجم «أبوتريكة» على الهواء

موشيه كتساف

الأحد 02 يناير 2011 09:34 ص
مصراوي

لم يكن الرئيس الإسرائيلي السابق، موشيه كتساف، معروفا على نطاق واسع بصفته نائبا برلمانيا عن حزب الليكود اليميني أو وزيرا سابقا في حكومة بنيامين نتنياهو الأولى قبل أن يُنتخب رئيسا لإسرائيل عام 2000 وهو منصب فخري. واستقال كتساف من منصبه عام 2007 بعد اتهامه رسميا بالاغتصاب والتحرش الجنسي. وأدين بعد ثلاث سنوات بالتهم التي وجهت إليه، ولم يسبق أن أدين رئيس إسرائيلي من قبل بهذه التهم.ودافع كتساف عندما كان رئيسا لإسرائيل عن مصالح الدولة



لم يكن الرئيس الإسرائيلي السابق، موشيه كتساف، معروفا على نطاق واسع بصفته نائبا برلمانيا عن حزب الليكود اليميني أو وزيرا سابقا في حكومة بنيامين نتنياهو الأولى قبل أن يُنتخب رئيسا لإسرائيل عام 2000 وهو منصب فخري.

واستقال كتساف من منصبه عام 2007 بعد اتهامه رسميا بالاغتصاب والتحرش الجنسي.

وأدين بعد ثلاث سنوات بالتهم التي وجهت إليه، ولم يسبق أن أدين رئيس إسرائيلي من قبل بهذه التهم.ودافع كتساف عندما كان رئيسا لإسرائيل عن مصالح الدولة العبرية في الخارج خلال جولاته الخارجية وشملت المصالح الإسرائيلية في النمسا وكرواتيا اللتين كانتا آنذاك تحت سيطرة أحزاب فاشية.

وتهكم الإعلام الإسرائيلي على كتساف خلال حملته الانتخابية الرئاسية بسبب سلوكه غير المثير للاهتمام ومواقفه الناعمة.ولم يعتقد سوى القليل من المتتبعين أن له حظوظا حقيقية تؤهله لهزيمة خصمه في الانتخابات، شيمون بيريس الذي سبق أن كان رئيسا لوزراء إسرائيل.

لكن كتساف فاجأ خصومه واستطاع هزيمة بيريس الذي ينتمي إلى اليسار وكان أكثر شهرة منه.

وكتساف هو أول رئيس إسرائيلي ولد في إيران وأول رئيس للدولة العبرية ينتمي إلى حزب يميني.

وتميزت ولايته الرئاسية بعلاقات دموية ومضطربة مع جيرانه العرب إذ اندلعت الانتفاضة الفلسطينية الثانية بعد شهرين من بدئها.ولد كتساف في إيران عام 1945 وهاجر إلى إسرائيل رفقة أبويه عام 1951 وذلك بعد سنوات قليلة على تأسيس دولة إسرائيل.

وانخرط في العمل السياسي في بلدته الأصلية في مخيم المهاجرين قريات مالاتشي بالقرب من تل أبيب.

وانتخب في عام 1969 عندما كان سنه 24 عاما أصغر رئيس بلدية في إسرائيل ثم انتخب بعد ثماني سنوات عضوا في الكنيست عن حزب الليكود.واشتهر كتساف بكونه وسيطا داخل حزب الليكود الذي كان يضم سياسيين من الصقور ولم يسع ليكون نجما يمينيا داخل الحزب.

وأثبت مهارات إدارية فائفة عندما عين وزيرا للسياحة في أواخر الثمانينيات ثم عين نائبا لرئيس الوزراء في حكومة بنيامين نتنياهو عام 1996.

ويتحدث كتساف اللغة الفارسية بطلاقة وسبق له أن استغل الفرصة وتحدث بالفارسية مع الرئيس الإيراني السابق، محمد خاتمي، عندما حضرا جنازة البابا السابق، يوحنا بولص الثاني.

ويُذكر أن الرجلين (كتساف وخاتمي) من مواليد البلدة ذاتها وهي بلدة يزد في وسط إيران.وأثارت تلك المصافحة والمحادثة بينهما آنذاك انتقادات في وسائط إعلام البلدين.وكتساف متزوج من جيلا منذ عام 1969 ولهما خمسة أطفال وحفيدان.

التعليقات